بتنسق النصوص وتدقيقها لغويا ونحويا

راجعة النصوص المكتوبة بلغة ما ، والتأكد من صحتها وسلامتها اللغوية والنحوية والإملائية دون إجراء أي تعديل أو تغيير عليها ، وذلك لأن حذف بعض العبارات وتعديلها وفق إرادته تجعل المدقق يخرج عن إطار عمله ، ويدخل في إطار آخر وهو إطار التحرير ، وهذا الأمر غير مطلوب من المدقق اللغوي.

كيف نضمن حقوقك